-->

رواية بلاد تركب العنكبوت

رواية بلاد تركب العنكبوت
رواية بلاد تركب العنكبوت






رواية بلاد تركب العنكبوت : 

إقتباس من الرواية :
 من فضلك ، اخلع منطقك على عتبتها فالمنطق سُم الخيال !


فالضمير الذي يحض على عمل الخير هو نفسه الذي قد يبرر فعل إرهابي أو مجزرة جماعية  و كلاهما في عرف صاحبه عين الحق ! إذا كانت عدالة القانون عمياء فإن عدالة الضمير عوراء!






إقتباس من | رواية بلاد تركب العنكبوت
اقتباس من | رواية بلاد تركب العنكبوت

اقتباس من | رواية بلاد تركب العنكبوت

اقتباس من | رواية بلاد تركب العنكبوت



تحميل رواية بلاد تركب العنكبوت : من هنا







تعليقات القراء لهذه الرواية : 

  • الغنيمة الأولى من معرض القاهرة الدولي للكتاب ، شهر ونصف الشهر، أطول مدة أقرأ بها رواية ، إن وُجد تقييم أكثر من 5/5 لاستحقته . . . صدقًا انزع عنك منطقك قبل الخوض في غيابة الرواية رواية فانتازيا، خيال علمي، واقعية، فلسفية، سياسية  الرواية فاقت الوصف، رواية يصعب تحديد اتجهها  . . . ا(طرااااااااااااااااااااااااخ) لا تتعجبوا هذه صفعة واجبه يتلقاها من يكد يُنهِ الرواية ، كالعادة التناسق بين الغلاف واسم الرواية والمحتوى ، أجمل لحظة بعد إنتهاء الرواية هي تأمل الغلاف كما حدث معي في رواية ثاني أكسيد الحب ، وفقكِ الله يا د.منى في أعمالك القادمة ونفع بقلمك .
  • في بداية الرواية شعرت بملل لا يطاق احداثها تسير بوتيرة بطيئة جدا توقفت عن قراءتها اكثر من مرة حتى يمكنني القول انها اول رواية  تأخد مني  كل ذلك لقراءتها استغرقت فيها مدة اسبوعين كاملين في حين في العادة لا اسغرق في اي رواية اكثر من يومين فقط لكن بعدها وبسبب عادتي في ان لا اترك اي كتاب دون إكماله وانا الان ادين لهذه العادة فقط حازت في الاخير على جل اهتمامي بدت احداثها اكثر تشويقا رائعة جدا وتستحق المدة التي قضيتها في قراءتها اعبتني  بدايتها انها كانت دات طابع بوليسي وبعدها خيال علمي حقا اهنئ الكاتبة على هدا العمل الرائع حقا تستحق القراءة وانصح الجميع بقراءتها .

  • بداية الرواية كان بطيء نوعا ما ، كان في محاولات شديدة افهم الاحداث بمنطقية ، لكن كما قالت الدكتورة منى اخلع منقطك على عتبتها ، فكرة نهاية الرواية رائع ، كلام و تعابير رائعة كعادة الدكتورة منى  بانتظار ابداع جديد منها .
  • ماذا لو استيقظت يوما على خبر اختفاء البحر ؟ ماذا لو وجدت نفسك أمام جثة شخص تظن أنك قتلته ؟ ماذا لو اختفت الجثة و نسيها الجميع الا أربع أشخاص ؟ ماذا لو ذاب القمر و انقسمت الشمس لعدة شموس صغيرة ؟ ماذا لو كنت تملك براغيث تسافر بك الى الماضي ؟  أهم شيء ماذا لو كنت تعيش في عالم افتراضي أو بالأحرى "عالم مواقع التواصل الاجتماعية " !؟رواية ذات طابع "خيال علمي" احداث متسلسلة ، مشوقة ، غير متوقعة .. أحببت فكرة الرواية و كذا الشخصيات خاصة "مولانا الشيخ جو"  في انتظار المزيد من أعمالك موفقة .
  • الرواية بطيئة فى البداية و لكن ما أن تكمل القراءة حتى تنجذب للأحداث مما يدفعك للرغبة فى معرفة ما وراء ما يحدث ... لا أنكر أننى تأملت أن تظل الرواية داخل أجواءها البوليسية أكثر من اكمالها لما آلت اليه لاحقا، إلا أن الرسالة تكمن فى الجزء الاخير منها ما تفهمت فيه وجهة نظر الكاتبة. بالتوفيق فى أعمالها القادمة، الرواية تميل أكثر لكونها خيال علمى أفضل من تصنيفها كفانتازيا فى رأيي المتواضع .







جديد قسم : كتب وروايات

التعليقات
0 التعليقات

إرسال تعليق