-->

تحميل كتاب ملائك نصيبين


تحميل كتاب ملائك نصيبين
تحميل كتاب ملائك نصيبين

تحميل كتاب ملائك نصيبين
غلاف كتاب ملائك نصيبين


















  • و أخيرا تم توفير نسخة pdf من كتاب ملائك نصيبين



حمل الكتاب من هنا : تحميل كتاب ملائك نصيبين









 إقتباس من الرواية : 

كل ملك يفنى سوى ملك ربي ... فله ملكنا حميدا مجيدا ... خلق الخلق فاجرا و تقيا ... و شقيا بسعيه و سعيدا ... قاهرا قادرا يميت و يحيي ... خلق الخلق مبدئا و معيدا. 


  • تعليقات القراء لهذه الرواية :

  • اسلوب السرد رائع ومختلف عن طريقه العوالم في ارض السافلين الجديده من نوعها وطريقة الكروت في انتخريستوس .
  • د احمد خالد مصطفي
    ابكيتنا كثيرا في هذا الكتاب شوقاً لرسول الله
    وحزناً علي كل ما جري لصحابة رسول الله في مكه
    وإني لأرجو ان يكون الجزء الثاني مختلفا متجنباً لكل سلبيات الجزء الاول 
    1- ذكر المصادر في كل حدث تاريخي
    2-الاختصار قدر الامكان في وصف الشخصيات والملامح والاماكن
    3-ترك المبالغه الزائدة في وصف وتمجيد الشيطان فلقد مجدته عشرات المرات ثم ذكرت حقيقته في سطر واحد لاغير .
  • حقيقةً لا أجد وصفا كافياً لهذه الرائعة !! وإن كان من بعد ثنائي للراوي الرائع من ثناءٍ فسيكون للرسام الأكثر من رائع بخطوطه الغير مسبوقة والأكثر من رائعة. عملٌ أكثر من رائع ولا بد أن تحتويه كل مكتبة بكل بيت.
  • إنه النصب باسم الدين و ياله من نصب، الكاتب يدس السم في العسل بكل خبث و دهاء.

  • الكاتب في هذه الرواية يحاول ان يتبع نفس الخط الذي حقق له النجاح في رواية أنتي خريستوس، بالاعتماد على أساطير الجن و عالمهم الغامض، و يتابع سرد التاريخ الديني من لحظة توقفه في الرواية السابقة و حتى الهجرة المحمدية المباركة إلى المدينة المنورة. و أعترف أن الرواية كانت تسير في نسق مثير من حيث الأحداث و المعلومات التاريخية حتى بدء يدخل إلى عصر النبوة و البعث. هنا ظهر السم واضحا جلياً كما سأوضح في النقاط القليلة القادمة .


  • إنه النصب باسم الدين و ياله من نصب، الكاتب يدس السم في العسل بكل خبث و دهاء .
    الكاتب في هذه الرواية يحاول ان يتبع نفس الخط الذي حقق له النجاح في رواية أنتيخريستوس ، بالاعتماد على أساطير الجن و عالمهم الغامض، و يتابع سرد التاريخ الديني من لحظة توقفه في الرواية السابقة و حتى الهجرة المحمدية المباركة إلى المدينة المنورة. و أعترف أن الرواية كانت تسير في نسق مثير من حيث الأحداث و المعلومات التاريخية حتى بدء يدخل إلى عصر النبوة و البعث. هنا ظهر السم واضحا جلياً كما سأوضح في النقاط القليلة القادمة
  • ١. ركز الكاتب على المعجزات الحسية الخارقة للطبيعة التي استخدمها النبي المصطفى في بداية دعوته، مثل فخذ الشاة الذي يطعم مرة بضع وثلاثون من رجال قريش و مرة بضع و سبعون، و الشاة التي يسقى منها حتى يرتوي ثلاثة أفراد و الشاة العذراء التي تدر اللبن. و من المعلوم أن هذا يتنافى مع أن الله حدثنا أن هذا الرسول الكريم ليس معجزات خارقة لنواميس الطبيعة و أن دليل نبوته الوحيد هو القرآن الكريم.

    ٢. تحدث الكاتب عن الحديث المزعوم بأن الرسول قد أوتي القرآن و مثله معه، و أن كل أمر و مقالة من النبي إنما هو وحي يوحى، و هذا بالطبع في زمننا هذا محل دراسة و نقد بل و نقض. فهو هنا يتبنى وجهة نظر أهل الحديث التي تسببت في تخلف الأمة حين أغلقت باب إعمال العقل و الاجتهاد .

    ٣. استخدام بطله الجني في الوسوسة لسيدنا عمر بن الخطاب ليزرع بذرة الشك في قلبه كان شديد السذاجة كما أن فيه نوع من التطاول على الصحابة.

    ٤. بدا و أن إبليس عاجز عن العثور على النبي المنتظر، و أرسل مناديبه يبحثون عنه بكل سذاجة.

    ٥. نسى الكاتب في معرض هجومه على اليهودية و المسيحية أنهما من ملل الإسلام و لكن أهلهما حرفوا ملتهم و اتبعوا رهبانهم و أحبارهم كما نتبع نحن اليوم شيوخنا فيما يحدثون و يشرعون و نجعل كلمة هؤلاء الشيوخ فوق كلمة القرآن غالب الأحيان تحت شعار أن السنة و العياذ بالله قاضية على القرآن و ناسخة له.

    أعتقد أن هذه الرواية هي آخر علاقتي بالكاتب كقارئ، و لن أكمل قراءة العبث و القيح الذي ينوي أن يلقيه في عقلي في الكتابين القادمين 

              ============================



              كما يمكنكم زيارة قسم : الكتب و الروايات  لتبحث عن أي كتاب تحبه  و إذا لم تجده تواصل معنا لنوفره لك .



              ================================
              • فيديو قد يهمك :









              جديد قسم : كتب وروايات

              التعليقات
              0 التعليقات

              إرسال تعليق